ميدو المصري
ميدو المصري : مرحبا بك عزيزي الزائر لو مهتم بالثوره وباخبار مصر بعد مبارك يبقي هتلاقي ان شاء الله كل ماتريد معرفته ...نورت منتداك

ميدو المصري

اخبار مصريه & ثوره25 يناير & فضائح الرئيس المخلوع & خلف القضبان
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نساء مصر يخشين التهميش ناظر ين الي دورهم في الثوره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
رئيس المنتدي admin
avatar

المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 20/04/2011

مُساهمةموضوع: نساء مصر يخشين التهميش ناظر ين الي دورهم في الثوره   الإثنين يونيو 20, 2011 3:23 am

مصريات حزينه فيس بوك

نساء مصر كن في الخط الأمامي للاحتجاجات المطالبة بالتغيير، في ميدان التحرير وغيره من الميادين، التي أفضت الى إطاحة حكم الرئيس حسني مبارك.لكن ما يقلقهن هو شعورهن بأن هناك منيحاول "تهميش دورهن"، خصوصا في الفترة الانتقالية والى حين تبلور الأوضاع على المسرح السياسي المصري.

فهناك عدد أقل من النساء في الوزارة الحالية مما كان عليه الوضع ابان حكم الرئيس مبارك.

وليس من الواضح أن ستكون هناك حصة في مقاعد البرلمان المقبل، مثلما كان عليه الأمر في حكم مبارك. وتشعر النسوة بأن حكام البلد العسكريين يتجاهلوهن، وهم في مرحلة ترتيب ما سيكون عليه النظام الجديد.

لكن ما أجج مشاعر الغضب لدى النسوة اكثر من أي شئ آخر هو "سوء معاملة" النساء اللاتي اعتقلن لمشاركتهن في الاحتجاجات في ميدان التحرير في مارس/آذار الماضي.

"اختبار البكارة" فقد تم اعتقال ثماني عشرة ناشطة، أطلق سراح إحداهن، فيما قال الباقيات إنهن عوملن بقسوة متناهية، ومن ألوان التعذيب الذي تعرضن لها ما وصفنه بالخضوع الى "اختبار البكارة".

إذ تقول إحداهن، "إن الذي أجرى الفحص علينا كان رجلا."

وتضيف، "كان علينا ان نخلع جميع ملابسنا، وخلال العملية أدركنا قيام بعض العسكريين باستراق النظر الينا. ولم يدر في خلدي أن أتعرض لمثل تلك المعاملة في مصر، أو أي بلد آخر في العالم. أنا أشعر بالعار."

ويبدو أن ما عقد الأمور هو ما تضمنته تصريحات أحد الضباط المصريين الكبار في مقابلة اجرتها معه قناة سي أن أن الأمريكية،

إذ قال، "هؤلاء النسوة لسن كأبنتك أو ابنتي. كن يسكن الخيام التي نصبها المحتجون من الذكور، ويختلطن معهم."

وأضاف، "أردنا أن نحول دون قول النسوة إنهن اعتدي عليهن جنسيا أو اغتصبن. عليه، أردنا أن نثبت أنهن لم يكن أبكارا بادئ ذي بدء."

ومع أن العسكريين نفوا إجراء "فحص البكارة" للنساء المعتقلات، فإن ذلك لم يرض الناشطات من النساء. ويبدو أن القضية اسهمت في زيادة شكوك النسوة الناشطات من أنه يجري تهميشهن في الحوار السياسي المتواصل في مصر.

وكانت هدى بدران، رئيسة اتحاد النساء العرب، وهي موظفة رفيعة المستوى في الأمم المتحدة سابقا، المتحدثة الرئيسة في مؤتمر نسوي عقد أخيرا في القاهرة، خصص لبحث السبل الكفيلة باسماع صوت المرأة في الحوارات السياسية الجارية في البلاد.

وتقول بدران، "كانت المرأة موجودة في ميدان التحرير، وأسهمت في التخطيط للثورة، وشاركت في تنظيف الميدان من النفايات، وعالجت الجرحى، وان بعضهن قتلن عندما فتحت النار على المتظاهرين. لكننا بعد انتصار الثورة، نجد أن قرارات تتخذ لاستبعاد المرأة."

"الأسلمة" وتخشى نساء ناشطات مما يصفنه بالأسوأ، وهو تعاظم دور الإسلاميين، "واجبار المرأة على الاضطلاع بدور التابع".

إذ تقول شذى عبداللطيف، خبيرة دراسات "الجندر" أو النوع الاجتماعي، "إنه كابوس". وتضيف، "إنني قلقة للغاية. يبدو أن المسألة الرئيسة تكمن في الأحزاب الدينية التي تبرز الى الوجود دون سابق إنذار. فإن هذه الاحزاب تنظر الينا وكأننا لسنا مصريين، وأنه لا دين لنا."

وتكاد الأكثرية تجمع على أن المجتمع المصري أصبح اكثر محافظة في السنين الأخيرة.

فالبعض يرى أن ذلك يعود الى الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها البعض والتي تدفع بالرجال الى السفر الى دول الخليج للعمل هناك. وعندما يعودون يجلبون معهم العادات المحافظة.

في حين يعزو آخرون السبب الى استشراء الفساد ابان حكم الرئيس مبارك.

ومهما تكن الاسباب، فإنها قد أسهمت في التأثير سلبا في معاملة النساء واوضاعهن، خصوصا وأن نسبة من يحسن القراءة والكتابة بين النساء في مصر عادة ما تكون متدنية.

والظاهر، هو عدم حدوث تطور درامي في عملية التغيير في الأشهر القليلة الماضية، بالرغم من سقوط نظام الرئيس المصري.

فإن نخبة مماثلة، لتلك التي كانت تحكم البلاد تحت قيادة الرئيس السابق، لا تزال هي الحاكمة وتحضى بالسلطة: جلهم مجموعة من الجنرالات، كذلك الذي تحدث لقناة سي ان ان.

لكن الفرق الشاسع بين الأمس واليوم هو أن كل القضايا خاضعة للمناقشة والحوار، مما يشير الى هامش الحرية.

ومن تلك القضايا والموضوعات المهمة الجديرة بالنقاش هو وضع المرأة في المجتمع.

جروب مصريا حزينه علي الفيس بوك



[img][/img]



مصريات حزينه فيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://midoelmasry.ahlamontada.com
 
نساء مصر يخشين التهميش ناظر ين الي دورهم في الثوره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ميدو المصري :: ملفات ما بعد الثوره حصريا ميدو المصري :: الحمد مسحنا دمعه مصر والفرح قادم ان شاء الله-
انتقل الى: